تفاصيل الأخبار
رئيس البورصة يحاضر ممثلي سفارات 35 دولة أجنبية بمصر للترويج لسوق المال خارجيا
17/01/2019
أهمهم أسبانيا واليابان وأمريكا وإيطاليا 

رئيس البورصة يحاضر ممثلي سفارات 35 دولة أجنبية بمصر للترويج لسوق المال خارجيا

فريد : نعمل على تطوير وإضافة آليات ومنتجات مالية تعزز التداول والسيولة

ألقى محمد فريد رئيس البورصة المصرية، محاضرة اليوم الخميس، لممثلي سفارات 35 دولة أجنبية، لتعزيز التعاون المشترك فيما يتعلق بالترويج لسوق المال المصري خارجيا، واستعراض أخر التطورات على مستوى الوضع الاقتصادي وخاصة سوق الاوراق المالية. 

وتنوعت الدول التي مثلها الحضور والتي تستهدف البورصة أسواقها للترويج لسوق مصر المالي، مابين أسبانيا وأمريكا واليابان وكوريا الجنوبية وسنغافورة وإيطاليا وماليزيا والهند والدنمارك والأرجنتين. 

ويأتي هذا اللقاء استكمالًا لجهود إدارة البورصة لرفع درجة المعرفة ونشر الثقافة المالية، بأساسيات الاستثمار في البورصة، والاستفادة من قدرات ممثلي السفارات الاجنبية في الترويج لسوق مصر المالي خارجيا.

استعرض فريد خلال المحاضرة، تطور برنامج الإصلاح الاقتصادى الجرئ الشامل على كافة الأصعدة نقديًا وماليًا وتشريعيًا، بداية من تحرير سعر الجنيه وما تبعه من هيكلة دعم الوقود وتنظيم سوق الطاقة والسماح بتسعير المنتجات البترولية، مؤكدًا أن الاصلاح ساهم فى تصحيح المسار الاقتصادى وأعاد الاستقرار إلى مؤشرات الاقتصاد الكلى.

من جانبه قال السفير عمرو أبو عيش مساعد وزير الخارجية للشئون الاقتصادية، إن لقاء اليوم يأتي في إطار حرص الخارجية المصرية على تعزيز قنوات الاتصال بين المسئولين المصريين وممثلي السفارات الاجنبية لتعريفهم بكافة المستجدات وخاصة الاصلاح والتطوير الذي تشهده البورصة المصرية، بما يدعم خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية. 

وتابع أبو عيش، أن بورصة الاوراق المالية تعتبر أحد أهم أدوات جذب الاستثمارات الأجنبية للاقتصاد المصري بمختلف القطاعات والأنشطة بما يسهم في خلق فرص عمل وتحسين مستوي الأحوال المعيشية للمصريين. 

وكانت البورصة قد اتفقت مع ووزارة الخارجية على تقديم محاضرات لسفراء المستقبل، لتعريفهم بدور أسواق المال فى اجتذاب استثمارات محلية وأجنبية لتعزيز النمو الاقتصادى، والاستفادة من جهودهم للترويج للبورصة خارجياً. 
 
وتابع رئيس البورصة، أن أسواق رأس المال ليست فقط منصة للتداول والاستثمار ولكنها رافد أساسى لتمويل الشركات العاملة فى مختلف الأنشطة الاقتصادية ومن ثم تمويل النمو الاقتصادى.  

وأشار فريد الى أن حرص الحكومة المصرية على استكمال الاصلاحات يعزز من ثقة مجتمعات المال والأعمال ويمهد الطريق لتدفقات استثمارية بقطاعات إنتاجية مختلفة.

وطالب فريد، سفراء المستقبل بتقديم كافة أنواع الدعم والمساندة للترويج خارجياً للاستثمار فى البورصة المصرية، وخاصة مع قرب بدء برنامج الطروحات وفق آخر التصريحات الحكومية. 

وبحسب فريد "نعمل دومًا على تنويع الخيارات الاستثمارية أمام جميع فئات المستثمرين عبر إتاحة وتفعيل المزيد من الأدوات والمنتجات المالية لتعزيز التداول والسيولة".