الرئيسية عضويات والتزامات البورصة المصرية
عضويات والتزامات البورصة المصرية  

• مبادرة الأمم المتحدة للبورصات المستدامة (SSE)

انضمت البورصة المصرية إلى أربع بورصات أخرى (بورصة ناسداك أو أم اكس، بورصة جوهانسبرج، وبورصة البرازيل وبورصة إسطنبول) لتأسيس مبادرة الأمم المتحدة للبورصات المستدامة، وقدموا إلتزاماً طواعياً بتطبيق ممارسات الاستدامة منذ عام 2012.

وتعتبر مبادرة الأمم المتحدة للبورصات المستدامة (SSE) منصة لاكتساب المعرفة وتبادل المعلومات وكذلك بحث سبل التعاون بين البورصات والمستثمرين والشركات، لتعزيز شفافية الشركات وتطبيق أفضل الممارسات الخاصة بالبيئة والمجتمع والحوكمة وتشجيع الاستثمار المستدام.

يتم تنظيم المبادرة بتعاون مشترك بين مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (UNCTAD)، ومبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة (UN Global Compact)، ومبادرة تمويل برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP FI)، ومبادئ الاستثمار المسؤول (PRI). 

وفي يناير 2015، انضمت البورصة إلى "المجموعة الاستشارية لإعداد الدليل الاسترشادي للإفصاح عن الاستدامة" التابعة للمبادرة والتي ضمت 56 عضو من 21 دولة مختلفة. ويهدف الدليل الاسترشادي إلى مساعدة البورصات في نشر الوعى بأهمية الإفصاح عن الاستدامة بين الشركات المقيدة.

  •  ­ المجموعة الاستشارية للتمويل الأخضر

انضمت البورصة المصرية، بالاشتراك مع بورصات أخرى، إلى المجموعة الاستشارية للتمويل الأخضر التابعة لمبادرة البورصات المستدامة (SSE). وتضم المجموعة الاستشارية خبراء التمويل الأخضر، ومستثمرين، ومصدرين، واضعي سياسات وبعض الأطراف الفاعلة. ويتناول مسار عمل المجموعة تقييم الدور الذي تلعبه البورصات حالياً في تيسير ودعم تمويل الانتقال إلى اقتصاد عالمي أقل تلوثاً وأكثر استدامة. كما تعد المجموعة النواة الأساسية للتنظيم لمشاركة البورصات فى مؤتمر COP23 الذى تستضيفه ألمانيا قبل نهاية 2017.


• ­ مجموعة الاستدامة بالإتحاد العالمي للبورصات

تعد البورصة المصرية عضو فعال في مجموعة الاستدامة بالإتحاد العالمي للبورصات والتي تأسست في مارس 2014. وتعتبر المجموعة أكبر مجموعة عمل بالإتحاد العالمي للبورصات. وتستهدف بناء توافق في الآراء حول الغرض والتطبيق العملي للممارسات البيئية والمجتمعية والحوكمة (ESG). هذا وقد فازت البورصة المصرية بمنصب نائب رئيس مجموعة الاستدامة في مايو 2016.
 

­ • الاتفاق العالمي للأمم المتحدة

شهد أبريل 2016 إنضمام البورصة المصرية إلى الاتفاق العالمي للأمم المتحدة كمؤسسة غير تجارية، ويهدف الاتفاق العالمى إلى دعوة المؤسسات التجارية وغير التجارية لتطويع استراتيجياتها ونهج العمليات بها مع المبادئ العشرة للمبادرة، والتى تضم المبادئ العالمية لحقوق الإنسان والعمالة والبيئة ومكافحة الفساد، بالإضافة إلى إتخاذ الإجراءات اللازمة لتعزيز الأهداف المجتمعية. إضافة إلى مساعدة المؤسسات الأعضاء فى الإفصاح عن أعمال الاستدامة.
 

• مبادئ تمكين المرأة 

تماشياً مع التزام البورصة المصرية بجهود تمكين المرأة، وقعت البورصة المصرية في أبريل 2016 على مبادئ الأمم المتحدة لتمكين المرأة اقتصادياً UN- WEPs وتهتم البورصة المصرية بتمكين المرأة لتولى أدوار قيادية في سوق المال المصرية، معتبرة أن تمكين المرأة من المشاركة الكاملة في الحياة الاقتصادية هو أمر ضروري لبناء اقتصادات قوية، وإقامة مجتمعات أكثر استقراراً وعدلاً، وتحسين نوعية الحياة للسيدات، والرجال، والأسر والمجتمعات.


• مبادرة (Global Investor Statement on Climate Change) 

ايماناً من البورصة المصرية بخطورة التهديد الذي يشكله تغير المناخ، وقعت البورصة المصرية على اتفاق Global Investor Statement on Climate Change في ديسمبر 2015. وتحدد المبادرة المساهمات التي يمكن للمستثمرين تقديمها لزيادة الاستثمارات منخفضة الكربون والمرنة تجاه المناخ Low Carbon and Climate Resilient Investments ، حيث تقدم المبادرة مقترحات عملية بشأن كيفية توسيع نطاق مساهمة البورصة فى هذا الإطار من خلال الإجراءات الحكومية الملائمة.


• تعهدات مراكش 

قامت البورصة بتوقيع "تعهدات مراكش لتنمية أسواق رأس المال الأخضر في أفريقيا" وذلك أثناء مشاركتها بالدورة الثانية والعشرين لمؤتمر الأطراف في نوفمبر 2016. وتدعو المبادرة جميع المشرعين بأسواق المال الأفريقية الراغبين في العمل الجماعي لصالح التنمية المستدامة إلى إتخاذ إجراءات فعالة لتنمية أسواق المال الخضراء في أفريقيا، سواء على مستوى الأسواق المحلية أو الإقليمية، وتعزيز الاستثمارات المرنة للمناخ وجذب رأس المال إلى الاقتصاد الأخضر.

 
 
الصفحه الرئيسية قوانين ذات علاقة تعريفات مواقع ذات صلة خريطة الموقع اخلاء مسئولية
© 2017 البورصة المصرية